Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘مـن أرض الـواقـع’ Category

منذ أيام قليلة احتفلنا بيومنا الوطني الـ 39 لدولتنا الحبيبة دولة ” الإمـارات العربية المتحـدة
هذا اليوم الذي نتذكر فيه ريح المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ “زايد بن سلطان” طيـب الله ثراه ،
في هذا اليوم يتوشح الجميع بالألوان الأحمر والاخضر والأبيض والأسود ألوان علم الإتحاد ،
الجميع يرغب في التعبير عن وطنيته وحبه العميق لهذه الدولة  …

 

لكن السؤال هل إبراز هذه الألوان والمشاركة في الاحتفالات هي الوطنية؟! وهل أصبحت احتفالات اليوم ومايصاحبها من سلوكيات يعكس معنى الوطنية؟! أليس عمل الموظف في وظيفته بأكمل وجه يعتبر وطنية حقه، اجتهاد الطالب في دراسته وتحصيله لأعلى العلامات ألا يعتبر وطنيه؟! قيام المسافر بإظهار أحسن أخلاقه في سفره وتعامله مع الآخرين بأرقى أسلوب ألا يعتبر وطنية ويعكس الصورة الحضارية لأهل البلد ؟! أم أن الوطنية اليوم هي مجرد شعارات رقص وازعاج  ورش !

 

أنا لا أعارض فكرة الاحتفالات، ولكن مايزعجني هو أن أرى البعض لايعرفون الوطنية إلا في هذا اليوم، وتراهم في الأيام الأخرى مقصرين في عملهم ودراستهم وسلوكهم مع الآخرين ، كما أن السلوكيات المرافقة للاحتفالات أصبحت مزعجة وبشكل كبير، كثير من الأهالي يرفضون أن تذهب بناتهم للمشاركة بهذه الاحتفالات  بالرغم من أنه يوم وطني، واليوم فقط عرفت السبب بعد أن سمعت وشاهدت عن قرب السلوكيات التي تحدث في المسيرات والتي لاتعكس بأي حال من الاحوال معنى الوطنية !

 

بلدنا لم يقصر معنا في شئ  .. فعلينا  كأقل تقدير له التفكير بكفيفة رد الجميل لهذا البلد في كل حركة من حركاتنا وسكناتنا !

 

ودمتـم وطنييــن ،،،

 

Read Full Post »

 

لا أذكر متى بدأت علاقتي الحقيقية به .. لكني أذكر أنني كنت دائماً ما أعود إليه ، وأظن أن الفضل في ذلكـ يعود إلى معلماتي بعد الله سبحانه وتعالى .. إذ كن دائماً ما يذكرنن بأهمية هذا الكتاب في حياة كل مسلم ، كن يذكرنا بأنه كلام الله سبحانه وتعالى وأنه كتاب لايليق بنا أن نهجره .. عند قراءتي لهذا الكتاب أشعر بأنني قريبة منه كيف لا وأنا أقرأ كلامه عزوجل ..هذا الكلام الذي عجز فصحاء ونجباء العرب أن يأتوا بسورة أو آية مثله .. هذا الكلام الذي ما أن تقرأ حرف منه حتى يرزقك الله الحسنة الواحدة بعشرة أمثالها .. هذا الكتاب يخبرنا بقصص النبيين والشعوب السابقة التي لطالما كنت أتلهف لسماعها .

(المزيد…)

Read Full Post »

قـد لا يكـون من الحكمة أن يناقـش الواحد منـا أموره الصحيـة على المـلأ ..

إلا أنني عندما أفكر أن هناكـ من قد يستفيد من تجربتي فأجد أنه من الواجب علي ذكرها

إضافة إلى إنها تجربة لا تتكرر كثيراً ولانتمنى تكرارها، ولكنها تجربه تستحق أن تذكر !

 

بدايـة الحكايـة ،،،

pain

 

في ليلة باردة من ليالي الشتاء ، وبينما كنا أنا وأسرتي نتناول إحدى الوجبات السريعة .. هذه الوجبة التي لا تكلف الواحد منا سوى أن يرفع سماعة الهاتف فيجد طلبه موجوداً أمامه خلال عدة دقائق .. وبعد مرور أقل من ساعة من تناولي لهذه الوجبة بدأت أشعر بغثيان وآلام مبرحة في بطني .. ألم لم أشعر به من قبل .. هذا الألم لم يكن يجعلني أستطيع الجلوس ولا حتى الوقوف وكأن الشوكـ قد زرع في بطني .. أخذني والدي إلى الطوارئ وكان المكان مكتظاً بالمرضى .. ولم يكن يوجد سوى طبيب واحد .. كان على أن انتظر دوري!! بعد أن رأى أحد المرضى حالتي وحالة اضطراب والدي أعطاني دوره ، ولكننا انتظرنا طويلاً ومازال دوري بعيداً ، وبدأ الألم يتلاشى شيئاً فشيئاً .. أخبرت والدي أن الألم قد انتهى ولا داعي لبقائنـا طوال الليل ننتظر الدور !

 

في اليوم الثاني عاودني الألم وكان نتيجة لأكلي شئ ما .. ولم يكن هذ الشئ دسماً كما في المرة السابقة ، ذهبنا إلى أقرب عيادة ، كانت النتيجة أن الألم سببه الغـازات !! يا سبحان الله ألهذه الدرجة أتعذب من مجرد غــازااات .. أعطوني بعض المسكنات فذهب الألـم .. وفي الليل عاودني الألم بعد الأكل وكانت آلام لا تحتمل .. ذهبت إلى الطوارئ مرة أخرى وكان فيها أكثر من طبيب هذه المرة .. بعد إجـراء نوع من الأشعة وفي الأغلب هي أشعة إكـس ، لم يتبين لهم  وجود شئ .. فقرر الطبيب أنها مجرد غــازااات ، أعطاني مهدئ فذهب الألم !

(المزيد…)

Read Full Post »

 

بحكم عملها كمندوبة لإحدى الشركات، يتطلب عملها منها مراجعتي كي أنهي معاملات شركتهم القانونية، وبحكم أني أصبحت أشاهدها في محيط عملي كل يوم، توطدت العلاقة بيني وبينها وتبادلنا أرقـامنا وأصبحنا صديقتين مقربتين .. أخبرتني ذات يوم أنها ترغب في إهدائي هدية، لكنها لا تعرف الطريقة المناسبـة لتسليمها لي .. هل تدخلها من الباب وهنا قد توجد مشكلة  كاميرات المراقبة ،  أم تنتظر انتهاء الدوام حتى تسلمها لي وتضعها في سيارتي !

  (المزيد…)

Read Full Post »

 

اتصلت فقالت بعد السلام: هل من الممكن أن نقومي بالتوقـيع عني اليوم، سآتي ولن أتأخـر !

من المتعارف فيه بين زمـلاء العمل .. أنه لابأس أن أوقع عنها طالما أنها ستأتي

سألتـها مأكدة لـها : سـتأتيـن؟ ، فأجابت بالإيجاب .. ووقعت عنـها 

فمـا الـذي حـدث ؟!!

  (المزيد…)

Read Full Post »

تمر الأيام والشهـور سريعـاً ،،،

هـا قد مرت سنـة كاملة منذ افتتاحـي الرسمي للمدونة

أحسب أنني تعلمت الكثير من هذه التجربة التدوينية

وتعرفت على الكثير من المدونين المحترميـن

::

 

أتساءل أحياناً وأنا أقف على هذه الفترة لماذا أدون؟ فأعود لبداية فكرة إنشاء المدونة .. واستخلصت أنني أقرأ الكثير من الكتب ، وتمر عليّ العديد من المواقف والتجارب اليومية التي لا أحب أن أجدها تضيع بين طيات الذاكرة أو أن تمر عليّ مررو الكرام  ، فكان لابد لي من مكان يحفظ لي كل ذلكـ إذاً فلابد لي من التدوين !

 

(المزيد…)

Read Full Post »

 

 

 قد يعتبرالبعض منكم ما قلته أو سأقوله هو من البديهيات ، وهي حقيقة من بديهيات العمل بالنسبة للموظفين المتمرسين في عملهم ، أما الذين لم يتوظفوا بعد ولم يجربوا الدخول للمقابلات وللخريجين فالمعلومـات التي سأذكرها هي مفيدة لهم

 

في الجـزء الأولـ تكلمت عن طرق البحث عن الوظيفة وعن تطوير ذاتكـ الوظيفية بالحصول على مجموعة من الدورات التدريبية ، أما الجزء الثانـي كما قلت فسأكلمكم عن المقابلات الرسمية وعن تجربتي الخاصة بها .. بعض الجهات تقدم إختبارات تحريرية لقبول الموظفين والبعض الآخر يقوم بالاختبارات الشفوية وهو مانطلق عليه بالمقابلة وفي المقابلة يكون هناكـ من 5 إلى 7 أشخاص لتقييم أدائكـ ، ومن الجهات من يجمع بالإختبارين الشفوي و التحريري ! 

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »