Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘الأدب الإنكليزي،’

 

منذ أكثر من 10 سنين وأنا أبحث عن كل ما ترجم لـ (تشارلز ديكنز) أو تلميذه (ويلكي كولينز) إلى اللغة العربية .. ومنذ فترة قريبة وأنا أبتاع الكتب وجدت رواية جديدة لـ (ولكي كولينز) .. لا أعني بالجديدة أنه كتبها مؤخراً إنما أعني بالجديدة أنها جديدة على الترجمة العربية .. أنا متأكدة من ذلكـ لأني كنت أبحث عنها مطولاً ولم أقتفي لها على أي أثر.. اليوم وجدتها ملقية بين الكتب ولكم أن تتصوروا ردة فعلي !

 

(المزيد…)

Read Full Post »

 
 
سمعنا كثيراً عن الكاتب الشهير تشارلز ديكنز .. لكن هل سمعتم يوماً عن ولكي كولينز؟! .. الكاتب الذي استطاع وببراعه أن ينوع في كتاباته بين الرومانسية والبوليسة في عصر لم تكن لهذه الروايات من سابقة .. لا تستغرب كثيراً من نجابة هذا الكاتب فهو أحد تلاميذ تشارلـز ديكنـز .. وكم من تلميذٍ غلب استاذه!
 
 
وليم ويلكي كولينز روائي بريطاني شهير وكاتب مسرحي فذ ومؤلف قصص قصيرة .. تمتع في عصره بشعبية كبيرة فقد كتب 27 رواية، واكثر من 50 قصة قصيرة ، وما لا يقل عن 15 عمل مسرحي، واكثر من 100 قطعة من أعمال غير روائيه .. ولكن لم يترجم له بالعربية سوى روايتين فقط!

 

لاقت روايات ويلكي كولينز رواجاً كبيراً في عصره، غير أن شهرته الحالية استندت إلى روايتيه الشهيرتين “ذات الرداء الأبيض” و”حجر القمر” وهما الرواتين الوحيدتين اللتان ترجمتا له بالعربية  .. يقالـ بأن هذا الكاتب الانكليزي استكشف عالم الألغاز والجريمة في عصره .. أي أنه ابتدع فن الرواية البوليسية!

  (المزيد…)

Read Full Post »

 

بداية قد تستغربون من أنا لكي أطلق حكم ( أفضل روائي على قيد الحياة ) على “جيفري آرتشر” .. حسناً هي وجهة نظر خاصة بي وبكثير من محبيه .. وهي جمله اقتبستها من إعلامي شهير لقب الروائي “جيفري آرتشر”  بهذا اللقب .. فمن هو “جيفري آرتشر” الذي استحق هذا اللقب ..؟!

 

 

انه “هوارد جيفري آرتشر”، البارون “ارتشر” ( مواليد 15/ ابريل 1940) من وستون – سوبر – مير، بريطاني الجنسية .. وهو  روائي محنكـ ، خطيب مفوه ، وسياسي سابق .. كان عضواً في البرلمان ونائب رئيس حزب المحافظين .. تركـ برنامجه السياسي والوظيفي بعد أن عان العديد من الخلافات والاتهامات انتهت بإدانته بشهادة الزور واللاحقه له بالسجن .. متزوج من “ماري ارتشر” عالمة متخصصه في الطاقة الشمسيه. 

لم تحقق مؤلفات “آرتشـر” الأولى أي نجاح يذكر، ولكن مع صدور روايته الثالثة والتي كانت باسم (كين وبيل) سنة 1979حققت نجاحاً باهراً وصدى منقطع النظير .. سُجلت روايته على انها من أكثر الروايات مبيعاً طبقاً لجريدة النييورك تايميز .. ومن بعدها توالى سيل رواياته الناجحة !
 
 

Read Full Post »

][ تــوطئــــة ][



 

فتحـت ورقـة كـانت مطويـة في حقيبتـي .. قـرأت ماكتـب عليـها .. ( لنـدن بيكر ستريتمنـزل رقـم 221 ب ) .. غريبـة .. أنـا أقـف فـي شارع بيكر ستريت في مدينـة لنــدن أبحـث منـذ الصبـاح عـن هـذا المنـزل ولـم أجـده .. أنـا متأكـدة مـن العنـوان !!! .. أوقفـت أحـد المشـاة وأريتـه الـورقـة .. ضحـكـ علي وقـال لا تتعبـي نفسـكـ لـن تجـدي هـذا الـرجـل فـي ذاكـ المنـزل .. إذ لايوجد منـزل بهـذا الرقـم في شـارع بيكـر .. ولقـد حـاول المئـات قبـلكـ في أن يجـدوه ولم يقفوا له عن أي أثـر … سألتـه عـن مـن بـإمكـانه أن يسـاعـدني في إيجـاده .. فـأشار لـي بعيـادة قريبـة وقـال إسـألي ذاكـ الرجـل …

 

(المزيد…)

Read Full Post »

دخــان كثيــف يغطــي المكـان .. جـو بــارد يقصـف بالعظــام .. ظــلام حــالـكـ يلـف المكــان ،،
خـرجــت لأستنشــق الهــواء .. فمــا صـادفتنـي غيــر روائــح الـزيـت والمستنقعــــات.

 

نعـم إننـا نعيش فـي لندن فـي وقــت الثــورة الصناعية فـي أواسـط القـرن التـاسع عشـر تحديدا عام 1824 م، كنـت أمشـي علـى غيـر هـدى .. فقـادتنـي قدمـاي إلـى معمـل للصبـاغـة والمـواقـد والرائحـة لاتكـاد تطـاق ، لفـت نظـري طفـل لـم يتجـاوز الثـانيـة عشـرة يعمـل فـي هـذا الـوقـت فـي هـذا المكـان .. فـي هـذا البــرد ..!

انتظرته حتى يخرج علني أعرف حكايته .. علني أساعده .. هاهو ذا يخرج .. قدمت له منديلا لكي يمسح يديه ووجهه مما تلطخ به من زيت وأصباغ .. نظر إلي طويلا .. وكأنه لم يعتد على معاملة من هذا النوع .. سألته عن اسمه فأجابني: بديكنز .. تشارلز ديكنز .. سألته عن والديه وكيف يسمحان له العمل في وقت متأخر إلى هذا الوقت ، فأجاب والعبرة تخنقه: والدي كان يعمل كاتبا في مكتب قسم الرواتب في البحرية الملكية براتب ضئيل .. مما كان يضطره لأخذ الديون وسجن بسبب تراكم الديون عليه .. نحن ثماني إخوة وأنا الابن الثاني .. ولايوجد معيل لعائلتي غيري .. لهذا أنا أعمل إلى هذا الوقت !

وبحركة سريعه من يديه لوح لي وركض سريعا عبر الأزقة المظلمة .. وكأنه شبح في الظلام .. كان لدي احساس بأن هذا الفتى سيكون له شأن في المستقبل .. لذا ظليت أرقب أخباره عن كثب .. وقد كانت الأخبار تأتي لوحدها ..

هـل تـرغبـون فـي معـرفـة مــاحــدث لتشارلـز ديكنز….؟!

(المزيد…)

Read Full Post »